الرئيسية | حوارات | عبدالرحمن الجفري : المقاومة في الجنوب جنوبية وليست شعبية وموقف المملكة من قضية الجنوب لم يتغير
عبدالرحمن الجفري : المقاومة في الجنوب جنوبية وليست شعبية وموقف المملكة من قضية الجنوب لم يتغير

عبدالرحمن الجفري : المقاومة في الجنوب جنوبية وليست شعبية وموقف المملكة من قضية الجنوب لم يتغير

قال ان صالح بات يفتقد ﻻوراق القوة وان ادعاءات الحوثيين بتسليم الجنوب ( كاذبة ) عبدالرحمن الجفري : المقاومة في الجنوب جنوبية وليست شعبية وموقف المملكة من قضية الجنوب لم يتغير
بروكسل (( عدن الغد )) خاص:

قال القيادي الجنوبي البارز ورئيس الهيئة الوطنية المؤقتة للتحرير والاستقلال عبدالرحمن الجفري ان الحالة اليمنية اليوم باتت معقدة سواء على مستوى اليمن أو على مستوى اليمن والجنوب أو على المستوى اﻹقليمي أو الدولي.. مؤكدا ان القضية ليست قضية “وقف حرب” ولكن اﻷهم إزالة اﻷسباب المولدة للحرب…وهي خليط من تداخلات مباشرة محلية وإقليمية ودولية ،مشروعة وغير مشروعة،…وبالتالي لابد من وضع حد للتداخلات غير المشروعة..بكل الوسائل. والجنوب العربي وقضيته هي اﻷيسر حلا واﻷقرب منالا.
واكد “الجفري” في حوار مطول اجرته معه صحيفة”عدن الغد” أن لا حل لأي قضية قبل القضية الجنوبية. مضيفا بالقول:” نقول ﻹخواننا من اليمن الشقيق كفى…ونقول لأتباعهم…كفى عبثا دعونا نتعاون ضد خصم مشترك وعليكم أن تدركوا أن من حق الجنوب وشعبه استقلالهم وبناء دولتهم كاملة السيادة..وبناء جسور المودة والمصالح المشتركة بين الشعب اليمني والشعب الجنوبي…وأي حديث عن أي وحدة وأشكالها هو عبث ومضيعة للوقت فما حدث في الجنوب منذ الاحتلال بحرب الوحدة أو الموت عام 1994م كان مدمرا ﻷي وحدة في الواقع.
وقال الجفري ان موقف المملكة العربية السعودية من القضية الجنوبية لم يتغير نمؤكدا انه موقف تحكمه ظروف ومعطيات سياسية وتوازنات ومصالح.

حاوره / فتحي بن لزرق

س1: هل كنتم تتوقعون وصول اﻷزمة السياسية في اليمن إلى حرب عسكرية شاملة ومن هي اﻷطراف الرئيسية المتسببة في هذه الحرب؟
ج1: معظم اﻷزمات السياسية في اليمن أو في الجنوب أو بينهما تنتهي بحرب محدودة أو شاملة. واﻷزمة اﻷخيرة هي أزمة مركبة جمعت كل أزمات وصراعات اليمن المتراكمة باﻹضافة إلى صراعات الجنوب واليمن التي يتحاشى الكثيرون ذكرها رغم أنها اﻷكثر واﻷقوى واﻷوضح حضورا….وكأنهم بتحاشي ذكرهم لها سيلغونها ولا يدركون أن هذا يزيدها حضورا وقوة.
واختلطت في اليمن أنواع ومسببات الصراعات.. المتراكمة منها والمستحدثة.. والفكرية بصراعات المصالح والتسابق على مقابض مراكز القوة.. وحساسيات المناطق.. والقضايا الوطنية كالقضية الجنوبية.. كل هذا الخليط المركب كان يعطيى مؤشرات لما يجري اليوم..

س2-يبدو امر التوصل الى تسوية سياسية للحالة اليمنية اليوم أمرا بالغ الصعوبة ..برايك ماهي اﻻسس اﻻولية التي يمكن الركون اليها لوقف الحرب؟
ج2: هذه الحرب لو توقفت بهدنة أو تسوية سياسية فما ذلك إلا كالضماد على جرح دون تنظيفه أو تعقيمه.. مايجري قد تجاوز إمكانية الترقيع..
وهي معقدة سواء على مستوى اليمن أو على مستوى اليمن والجنوب أو على المستوى اﻹقليمي أو الدولي.. والقضية ليست قضية “وقف حرب” ولكن اﻷهم إزالة اﻷسباب المولدة للحرب…وهي خليط من تداخلات مباشرة محلية وإقليمية ودولية ،مشروعة وغير مشروعة،…وبالتالي لابد من وضع حد للتداخلات غير المشروعة..بكل الوسائل. والجنوب العربي وقضيته هي اﻷيسر حلا واﻷقرب منالا.

س3 -يرى مراقبون ان 80% من المعارك التي تدور في اليمن تدور على اراضي جنوبية .. لماذا اختارت القوى السياسية اليمنية الجنوب ساحة لتصفية حساباتها واين موقف الجنوب من كل مايحدث؟
ج3: الحقيقة أن الجنوب العربي أرضا وإنسانا يواجه أكثر من 95% من المعارك من حيث حجم المعارك واﻷسلحة وعدد الغزاة وآثار المعارك قتلا وتدميرا .. ومن الطبيعي أن يعمل إخواننا اليمنيون على إبعاد الدمار والقتل عن بلادهم ومناطقهم فيتركون مليشيات الحوثي وقوات صالح تسقط المحافظات اليمنية وتستولي على كل شيء وتمر بسلام مئات الكيلومترات في أراضي اليمن المليئة بكل أنواع اﻷسلحة ليصلوا ألى الجنوب العربي الذي يهب شعبه تلقائيا للدفاع عن اﻷرض والعرض والكرامة… هذا من ناحية ومن ناحية أخرى تبرز قوى متعددة يمنية النشأة والمصدر جنوبية اﻷدوات لتتصدر بعض مشاهد المقاومة في الجنوب متجاوزة المقاومين اﻷبطال اﻷساسيين الذين بادروا بمقاومة الغزاة وقدموا ويقدمون قوافل الشهداء ويحملون قضية تحرير شعبهم الجنوبي وبناء دولته الجنوبية العربية الفيدرالية الجديدة المستقلة كاملة السيادة
فجاء المتصدرون ، بحكم الدعم واﻹمداد الذي يصلهم دون غيرهم وبحكم تبعيتهم لقيادات ومكونات يمنية، ليحاولوا إضعاف المقاومة الجنوبية الوطنية ويحاولوا التعتيم على القضية الجنوبية بإلغاء إسم الجنوب ووضع “الشعبية” محله..بل حتى لحج التي كانت عاصمتها ومدنها أولى المدن المنكوبة عتموا عليها وقدموا مدينة يمنية أخرى كأكثر المدن نكبة!! قبل عدن ولحج والضالع وزنجبار!!! ليس هذا فحسب بل اتجه من تصدروا المقاومة بعدن لمحاولة إلغاء إسم الجنوب والحديث عن قضيته..ولكن لم ولن يستطيعوا فالجنوب العربي وقضيته أساس في المعادلة وأساس المقاومة اﻷسطورية في الجنوب ولولاها لما كانت هناك مقاومة حقيقية أصلا، كما حدث في غير الجنوب… وإلى اليوم قوافل اﻹمداد لقوات الغزاة في الجنوب تأتي مئات الكيلومترات وتمر في معظم المحافظات اليمنية ولا تمس…

ونؤكد أن لا حل لأي قضية قبل القضية الجنوبية. ونقول ﻹخواننا من اليمن الشقيق كفى…ونقول لأتباعهم…كفى عبثا دعونا نتعاون ضد خصم مشترك وعليكم أن تدركوا أن من حق الجنوب وشعبه استقلالهم وبناء دولتهم كاملة السيادة..وبناء جسور المودة والمصالح المشتركة بين الشعب اليمني والشعب الجنوبي…وأي حديث عن أي وحدة وأشكالها هو عبث ومضيعة للوقت فما حدث في الجنوب منذ الاحتلال بحرب الوحدة أو الموت عام 1994م كان مدمرا ﻷي وحدة في الواقع .. وماحدث ويحدث في حرب اﻹبادة التدميرية الحالية على الجنوب العربي قد دمر أي وحدة في النفوس وأي محاولات لﻹصرار على إستمرار أي شكل من أشكال الوحدة أو اﻹتحاد بين البلدين ،اليمن والجنوب العربي، لن تزيد اﻷمر إلا سوءا …نقول هذا للأشقاء في اليمن ونقوله لﻷشقاء في دول الجزيرة العربية والعالم العربي واﻹسلامي ونقوله للعالم أجمع… شعبنا لا يقبل احتلال الوحدة ولا دمار وقتل وأوبئة الوحدة… وفد قدم آلاف الشهداء والجرحى واﻷسرى وأصبح ﻷول مرة في التاريخ نازحا في أرضه وخارجها يطلب اﻹغاثة وكان يغيث … ويطللب العون وكان يعين… يستجدي شربة ماء نظيفة أو حبة دواء أو ظلال من هجير الشمس في في الحدود …أصبح شعب الجنوب العربي ﻷول مرة في تاريخة نازحا من مدينته أو وطنه يرد من المطارات والموانئ والمنافذ.. هذا ماجاءت به الوحدة المزعومة ولم يشهده شعبنا قبلها…ولن يقبل بها شعبنا بعد اليوم.

س4 -دعنا ننتقل الى تحركات القيادات الجنوبية في الخارج .. بعد اكثر من 80 يوم على بدء الحرب لم نجد لجميع القيادات الجنوبية في الخارج موقفا موحدا مما يحدث .. ماهي اﻻسباب التي حالت دون ذلك؟
ج4: أن يجتمع الجميع على موقف واحد فهذا لم يحدث ولن يحدث لا في الجنوب ولا في غير الجنوب ..فالبعض له رؤيته وتحالفاته التي قد تتفق أو تختلف مع رؤية وتحالفات غيره.. وهناك إشكالية في نظرة البعض من المتعلقين بوهم وجود قدرات وأسرار عند هذا أوذاك …وغاب عنهم تطور غاية في اﻷهمية واﻹيجابية وفي نظري هو أهم بكثير من أن يجتمع خمسة أوستة من القيادات على موقف… هذا التطور هو إرهاصات للتحضير لبروز عدد من جيل المستقبل ليشارك في قيادة مسيرة قضيته… ألا نلاحظ ذلك في وسائل اﻹعلام المختلفة؟! إنني أرى مؤشرات لميلاد عدد من القيادات الذين سيكونوا أكثر كفاءة وفهما للعصر وأدواته…
وأمر آخر مؤلم أنه بعد كل هذا الذي حدث ويحدث لأهلنا في الجنوب لازال الهم عند البعض البحث عن دور في أي اتجاه ممكن، ومن ذلك في إطار اليمن!! دون أن يفكر أي يمن؟! وأين هو؟ ويمن من؟! ومع من؟!. والبعض اﻵخر يسأل ماموقف الدول في اﻹقليم وفي العالم؟ونقول أن المهم موقفنا نحن أصحاب القضية وواجبنا العمل على إقناع العالم بقضيتنا.. وليس معرفة مايريدون واتباعه.!!وليس البحث عن دور في أي اتجاه وإنما دورنا جذب الإقليم والعالم في اتجاه أهداف قضيتنا وإرادة شعبنا ومصلحته والثبات عليها.. هذه بعض مؤشرات للتباينات التي تمنع توحد الجميع …وقد تتعبنا وتستهلك بعض جهدنا لكن لا يمكن لها أن تعيقنا عن تحقيق أهداف شعبنا في التحرير واﻹستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة على كامل أرض الجنوب بحدودها المعروفة دوليا قبل 22 مايو 1990م.

س5 -اصدرتم مع الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض بيانات مشتركة نددت بالغزو الحوثي للجنوب لكن كثيرون كانوا يأملون ان يرون تحركا سياسيا اوسع خصوصا مع زيارة البيض المفاجئة للرياض ومغادرته لها ايضا ما الذي حال دون ذلك؟.
ج5: لم تكن زيارة اﻷخ الرئيس البيض للرياض مفاجئة… وما كان واجبا أن نقوم به حيال قضيتنا قمنا به…بما في ذلك مذكرة مشتركة لقمة كامب ديفيد اﻷمريكية-الخليجية… ورسالة مشتركة لمبعوث اﻷمين العام لﻷمم المتحدة… وكانت الرياض تشهد فعالية مؤتمر الرياض ولم يكن من الحكمة التشويش عليه بصرف النظر عن أي رأي لنا… فالخصم الغازي المعتدي الحالي على أرضنا وشعبنا مشترك.

س6 : هل تعتقد ان اﻻطراف العربية في التحالف العربي وعلى رأسها السعودية باتت تتعامل بشكل افضل مع القيادات الجنوبية والحراك الجنوبي وهل تمكنت الحرب من خلق فرص تواصل اوسع مع هذه اﻻطراف؟
ج6 : من حيث التعامل المحترم فهو المعتاد.. واﻹنسان حيث يضع نفسه.. أما الموقف من القضية الجنوبية فلم يتغير.. وهو موقف تحكمه ظروف ومعطيات سياسية وتوازنات ومصالح.
والحرب أحيانا تخلق فرص تواصل أفضل وأحيانا العكس. وعلى العموم القاعدة أنك بقدر إقتناعك وإيمانك بقضيتك وبقدر ثباتك على موقفك وتصميمك على تحقيق هدفك وبقدر فهمك للظروف والتعقيدات المحيطة والتوقيت المناسب فإنك تستطيع أن تقنع اﻵخرين بقضيتك .

س7: لماذا امتنعتم عن المشاركة في مؤتمر الرياض وماهي اﻻسس السياسية التي تشترطونها للمشاركة في اي مؤتمر سياسي قادم لبحث الحلول الممكنة للحرب؟
ج7 : القضية ليست إمتناع عن حضور مؤتمر لكن كما أعلنوا أنه مؤتمر قرار وليس مؤتمر حوار … بمعنى سيعلن قرارات أصلا أطراف الحضور متفقين حولها … ومرجعيته مخرجات حوار “موفمبيك” بصنعاء ونحن أصلا رفضناها وهي أخطر على الجنوب وقضيته من اتفاق الوحدة…وسنحضر أي مؤتمر أو لقاء أو اجتماع سيناقش القضية الجنوبية دون قيد أو مرجعية غير القانون الدولي وإرادة شعب الجنوب العربي.

س 8: تدعي جماعة الحوثي انها على استعداد تام لتسليم الجنوب الى ابنائه وقياداته لكنها تقول ان ايا من القيادات الجنوبية لم تتعاطى مع اﻻمر بجدية .. هل تعتقد ان هذه اﻻدعاءات صادقة؟
ج8 : ومن الذين تقاتلهم مليشيات الحوثي كل يوم؟! أليسوا أبناء الجنوب؟! وأصلا ماذا جاءت تفعل في الجنوب تلك المليشيات و ألوية علي عبدالله صالح؟ جاؤا يقتلون ويدمرون وينسحبون؟ إما أنهم يكذبون ويتلهون أو أنهم في ورطة.

س 9: انتهج الجنوبيون طوال 8 سنوات نضالا سلميا ﻻجل نيل استقلال بﻻدهم لكنهم باتوا اليوم يحملون السﻻح في مواجهة قوات اﻻحتﻻل .. والتطورات السياسية بين ادارة هادي والحوثيين قد تصل الى تسوية .. ماذا لو وصلت الحالة اليمنية الى تسوية هل سيلقي الجنوبيون اسلحتهم وسيعودون للتظاهر ام ماذا؟
ج 9: سنوات النضال السلمي هي التي أسست للقضية الجنوبية وانطلق شعبنا من خلالها يقدم أروع أمثلة الفداء…واليوم يقدم ملحمة أخرى في الدفاع عن اﻷرض والعرض والكرامة…ولن يتوقف شعبنا حتى يتحقق التحرير واﻹستقلال….وأي تسويات لاتضع في حسابها القضية الجنوبية وتحرير واستقلال الجنوب وبناء دولته الجنوبية العربية فإن شعبنا ان يكون ملزم بها وسيواصل نضاله بكل الوسائل. إنه وبعد كل ما تعرض له شعبنا من عدوان إجرامي بشع فإن كل وسائل الدفاع عن نفسه وأرضه وعرضه وكرامته أصبحت مشروعة.

س 10: هل تعتقد انه حان الوقت ان يعترف المجتمع الدولي بضرورة اﻻستماع لمطالبكم الداعية إلى دعم جهود استقﻻل الجنوب وهل ترى ان جهود استقﻻل الجنوب عامل مساهم في حماية اﻻمن العربي؟
ج10 : بل قد تأخر الوقت ﻷن يستمعوا علنا ويتعاطفوا جهرا… فهم طوال الوقت يستمعون همسا ويتعاطفون سرا. الجميع يدرك أنه لا أمن ولا استقرار ولا تنمية في اليمن والجنوب والمنطقة مالم يحصل شعب الجنوب العربي على حقه كاملا ويحقق بناء دولته الجنوبية العربية كاملة السيادة. ولموقع الجنوب العربي الهام فإن استقلاله يسهل حماية موقعه الهام لﻷمن العربي والعالم.

س 11: تفاوضت القوى السياسية اليمنية مع جماعة الحوثي ﻻكثر من شهر خﻻل اقامة هادي الجبرية في صنعاء ومع بدء الحرب لم تتمكن هذه القوى في تحريك قوى مضادة للحوثيين وصالح على اﻻرض. . هل تعتقد ان هذه القوى جادة في حربها ضد صالح والحوثيين؟
ج11: من يحارب من؟!!! ولما؟!! هم يختلفون حول كيفية تقاسم السلطة ومناطق النفوذ وليس خلاف وجود..وبالتالي سيظل الخلاف وحتى القتال بينهم تحت السيطرة.

س12 : ظهر الرئيس اليمني السابق علي صالح في حوار سياسي متحديا لكل اﻻطراف .. هل تعتقد ان الرجل ﻻيزال يملك قدرة لعب دور سياسي أكبر خﻻل المرحلة القادمة؟
ج12: لازال يملك بعض أوراق القوة .لكن الحوار الذي أشرت إليه ينبئ عن عكس ما أظهر..فيبدو أنه شعر أن أوراق القوة قد تناقصت فأراد أن يبدو أقوى مما هو.

س13 : يتخوف كثيرون في اليمن والجنوب ان يتحول الوضع في الحالة اليمنية الى مايشبه الحالة السورية .. هل تعتقد ان اﻻوضاع في اليمن تحمل مقومات الحالة السورية اليوم. وهل سنرى سوريا جديدة في اليمن؟
ج13 : الحالة اليمنية قد تكون أقرب إلى الحالة السورية خاصة فيما يتعلق بالداعم لكتلتي الصراع.. لكن في الحالة اليمنية فإن كتلتي الصراع المفترض كلاهما من نفس النسيج اﻹجتماعي والتاريخي ولذلك يتحاشيا الدماء بينهم….ويتصارعا بالوكالة عنهما اﻷتباع. سواء من اليمن أو من الجنوب.
أما الجنوب فقد مر بصراعات في مختلف المراحل … أما في هذه المرحلة فأمامه مهمة المقاومة والتحرير وبعدها ستنشأ مهمة التأمين للجنوب.

س14 : عرف عن حزب الرابطة الذي تقودونه بانه اكثر اﻻحزاب السياسية التي قدمت مبادرات سياسية وضعت الحلول الحقيقية واﻻيجابية لكل مرحلة ..لماذا لم نرى اليوم اي مبادرة سياسية لحل الأزمة في اليمن والجنوب؟
ج14: أولا هناك انسدادات في مجاري النفوس في بلادنا، عند من يفترض أن يصنعوا القرار، تشكل مانعا لقبول رأي طالما لا ينبع من دوائرهم….
ثانيا …تقلصت القدرة عندهم على اتخاذ القرار أصلا..
ثالثا…وبالنسبة لقضيتنا الجنوبية لا تحتاج إلى مبادرة سياسية ﻷنها ليست قضية سياسية خاضعة للتسويات والتنازلات المتبادلة بل هي قضية وطنية تتعلق بتحرير وطن واستقلاله وبناء دولته… وتحتاج إلى مشروع لبناء مستقبل الجنوب…وهو ما أعديناه منذ فترة وأوضحنا فيه رؤية للسياسات الداخلية والخارجية وكيفية تسيير الفترة اﻹنتقالبة ومسودة دستور…الخ وهذا مانحتاج بشأن قضيتنا الجنوبية….
وبالتالي لاجدوى من مبادرات ….

س15 :ماذا لو وجهت لكم الدعوة كممثلين عن الحراك الجنوبي لحضور اي مباحثات دولية بخصوص اليمن هل ستحضرون وفي حال اﻻمتناع ماهي اﻻسباب؟
ج15: هذا ما جاء في رسالة اﻷمين العام لﻷمم المنحدة بدعوتي لحضور مشاورات جنيف…وكان الموقف واضح أننا سنحضر بفريق إن كانت القضية الجنوبية مطروحه للنقاش ….وأن هناك ثلاثة أطراف…طرف الشرعية ويمثله من حضروا مؤتمر الرياض..والطرف اﻵخر الإنقلابيين-الغزاة…. وطرف يمثل القضية الجنوبية من المتبنين لهدف شعب الجنوب في التحرير واﻹستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية كاملة السادة…أما أن نحضر لنقاش خلاف الطرفين اﻵخرين فنحن لسنا جزء من أي من الطرفين. ولذلك كررنا أننا سنحضر إن كانت قضية شعبنا ستناقش دون مرجعيات مخرجات حوار أو سواه بل المرجعية القانون الدولي المعاصر وإرادة شعب الجنوب العربي.

http://adenghad.net/news/163050/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .