الرئيسية | بيانات و مواقف | تصريح لمصدر مسؤول في حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الرابطة)، عدن
تصريح لمصدر مسؤول في حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الرابطة)، عدن

تصريح لمصدر مسؤول في حزب رابطة الجنوب العربي الحر (الرابطة)، عدن

إذا كان يوم 7 يوليو 1994م هو يوم إحتلال عاصمتنا، عدن النور، بعد معارك دامت قرابة ثلاثة شهور ضد القوات الغازية، فإن هذا اليوم أيضاً 7 يوليو من عام 2007م هو يوم إعلان الحراك السلمي الجنوبي من ساحة الحرية بـ”خور مكسر” عدن..
تلك الثورة السلمية الجنوبية المباركة التي هزمت المحتل بأسلوب جديد من أساليب النضال التي لم يألفها، وأظهرت قضية شعبنا العادلة وغرست فيه روح التضحية والفداء التي كانت السبب الأول في خروج شعبنا الجنوبي في وجه جيوش الاحتلال في غزوه الثاني للجنوب العربي في مارس 2015م عندما تحوّل أبطال الحراك السلمي الجنوبي إلى مقاومة وطنية جنوبية مسلحة استطاعت هزيمة المحتل بدعم دول التحالف العربي بقيادة مملكة الحزم وبدور مشهود من إمارات الخير وبتعاون بقية دول التحالف العربي..
اليوم وبدعوة من المجلس الانتقالي الجنوبي إلى إحياء هذه المناسبة الوطنية، يوم الجمعة القادمة 7/7/2017م، في مليونية سلمية وطنية تظهر تصميم شعبنا الجنوبي على مواصلة نضاله السلمي الذي بدأه في: 7 يوليو 2007م، حتى نيل حريته واستقلال وبناء دولته الجنوبية العربية الفيدرالية الجديدة على كامل ترابه وحدوده الدولية ما قبل مايو المشؤوم من عام1990م.. فإننا نؤكد أن حزبنا الذي كان أعضاؤه وأنصاره في طليعة الحراك السلمي الجنوبي منذ بداياته الأولى وفي طليعة المقاومة الوطنية الجنوبية، سيظل إلى جانب كل الوطنيين الجنوبيين حتى يتم تحقيق هدف شعبنا المنشود.. وفي هذه الفعالية السلمية كان أعضاء حزبنا وأنصاره مشاركين في حشد جماهير الثورة في كل محافظة من محافظات الجنوب للمشاركة الفاعلة.. ونؤكد أن جماهير شعبنا الجنوبي، التي قادت أول ثورة سلمية عرفها الوطن العربي، لن يخرج فعلها عن السلمية في هذه الفعاليه.. ونحذر كل من يسعى للإساءة لنضالنا السلمي بمحاولة حرف مساره السلمي، أو محاولة حرف نضالنا ضد الاحتلال اليمني بخلق عدو وهمي، ونقول لهم لن ينحرف مسار ثورتنا السلمية، ولن نتيه في عداوات وهمية تلهينا عن مقارعة الاحتلال، ولن نفرط في شراكتنا الاستراتيجية مع دول التحالف العربي التي نصرتنا في دحر الغزاة ولازالت تناصرنا في حربنا على الإرهاب وتساندنا أيضاً في بناء ما دمرته غزوات تتار اليوم (1994/2015) على جنوبنا العربي.

وأخيراً..
نناشد أبناء عدن النور في كل مديرياتها بالتوجه يوم الجمعة القادمة 7 يوليو 2017م إلى شارع الشهيد مدرم بالمعلا، فهم دائماً في مقدمة الصفوف في كل المراحل.
● المجد والخلود لشهداء جنوبنا العربي في مسيرته النضالية التحررية منذ 1994م حتى اليوم.
● الشفاء العاجل لجرحانا، والحرية لأسرانا في سجون الاحتلال، وفي طليعتهم أحمد المرقشي.
● النصر لشعبنا الجنوبي العظيم.
في 5 يوليو 2017م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .