الرئيسية | بيانات و مواقف | الكثيري: أبناء مديريات وادي حضرموت قد فاض بهم الكيل جراء تنامي حالة الانفلات الامني وتزايد عمليات القتل التي تستهدف أبناء حضرموت
الكثيري: أبناء مديريات وادي حضرموت قد فاض بهم الكيل جراء تنامي حالة الانفلات الامني وتزايد عمليات القتل التي تستهدف أبناء حضرموت

الكثيري: أبناء مديريات وادي حضرموت قد فاض بهم الكيل جراء تنامي حالة الانفلات الامني وتزايد عمليات القتل التي تستهدف أبناء حضرموت

المكلا / خاص :
قال الاستاذ علي عبدالله الكثيري عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي أن أبناء مديريات وادي حضرموت قد فاض بهم الكيل جراء تنامي حالة الانفلات الامني وتزايد عمليات القتل التي تستهدف قيادات عسكرية ومدنية من أبناء حضرموت على مرأى ومسمع قوات الاحتلال اليمني الغاصبة لمديريات الوادي والصحراء..
وأشار الكثيري في تصريح وزعه اليوم إلى أن جريمة اغتيال الاخ عمر صالح لرضي مدير الاتصالات بمديرية القطن التي جرت صباح اليوم ليست إلا الأحدث في سياق عمليات الاغتيالات المتواصلة في مديريات وادي حضرموت، منوها إلى أن تلك العمليات الارهابية تتم في وضح النهار وعلى بعد عشرات الامتار معسكرات وثكنات جيش الاحتلال اليمني.
ودعا عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للتدخل العاجل لوقف عمليات التصفية التي تستهدف قيادات حضرموت العسكرية والمدنية بوادي حضرموت، مؤكدا على ان تخليص مديريات الوادي من جيوش الاحتلال اليمني وتمكين أبناء تلك المديريات من تحمل مسئوليات ادارة مديرياتهم وتأمينها هو السبيل الوحيد لقطع دابر الجماعات الارهابية وانقاذ اهلنا في وادي حضرموت من بغيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .