الرئيسية | بيانات و مواقف | الجفري: الشماتة ليست من طبائع اهلنا في الجنوب العربي.. والعزاء واجب انساني
الجفري: الشماتة ليست من طبائع اهلنا في الجنوب العربي.. والعزاء واجب انساني

الجفري: الشماتة ليست من طبائع اهلنا في الجنوب العربي.. والعزاء واجب انساني

بسم الله الرحمن الرحيم

إن تأخري في الإدلاء بتصريح عن الأحداث والقتال بين حلفاء الشر في صنعاء… لأنني وددت أن أتبين حقيقة ما لدي من معلومات عن ما حدث بعد أن كثرت الروايات المتناقضة..
وعلى المستوى الإنساني فالعزاء واجب لأهالي وأقرباء وأصدقاء من فقدوا أرواحهم في تلك المعارك وهم يدافعون عن أنفسهم وبيوتهم وموقفهم وعلى رأسهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح والأستاذ عارف الزوكا أمين عام المؤتمر الشعبي ومن معهم. لقد واجهوا موتاً محققاً بشجاعة نادرة… وقد أفضوا إلى ربهم وهو العالم بهم…

وكلنا يعلم ما أحدثه الرئيس السابق في شعبنا في الجنوب العربي من مآسي ومظالم، بل وفي شخصياً، غير أني أسامحه في ما يخصني. ولقد كان له ما له وعليه ما عليه ونسأل الله له ولمن قُتل معه الرحمة فقد دفعوا حياتهم ثمناً لموقفهم الأخير… ونسأل الله أن يعصم قلوب أبنائه وأبناء من قضوا معه وأسرهم بالصبر الجميل.

إن موقفاً كهذا وأحداثاً كهذه تستوجب الترفع عن الشماتة والتشفي التي ليست من طباعنا ولا من طباع شعبنا في الجنوب العربي… كما أن قلوبنا تعف عن الأحقاد والكراهية للذوات الشخصية وتتجه للأفعال السيئة… هذا نهجنا الذي تعلمناه من سيد المرسلين صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

♦وعلينا أن ندرك أن خطورة قاتليهم، من مليشيات الحوثي، على وطننا والمنطقة هي الأكثر ضرراً، لأنهم يمثلون ذراعاً للمخاطر والأطماع الإيرانية ولفكر ونهج “ولاية الفقيه” الذي تنتهجه إيران.

وليأخذ جميع من يتعاونون مع هذه المليشيات العبرة والدرس مما حدث.

ونسأل الله الجنة لكل شهيد قُتل وهو يدافع عن نهج أرضه وعروبته وعرضه.. وفي المقدمة نذكر ونذكّر بشهداء الجنوب العربي وأبطاله الذين قدّموا ولا يزالون يقدّمون أروع الملاحم دفاعاً عن جنوبهم، أرضاً وإنساناً، ودفاعاً عن عروبتهم ونهجم السمح المعتدل، فكانت الهزيمة لإيران ونهجها على أرض الجنوب العربي على يد المقاومة الجنوبية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودور متميز لدولة الإمارات العربية المتحدة.. ولازال أبطال المقاومة الجنوبية أينما كانوا يحققون الانتصارات كجزء من التحالف العربي..

الجنة لشهدائنا والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا. وحقق الله هدفنا في بناء دولة الجنوب العربي الفيدرالية الجديدة على كامل ترابه.* *والله غالب على أمره.

عبدالرحمن علي بن محمد الجفري
9 ديسمبر 2017م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .